شونلاين ايجيبت ابواب وشبابيك UPVC
حوادث وقضايا

إحالة أوراق حداد وزوجته لفضيلة المفتي لقتلهما زوج شقيقته بدسوق

كتب: محمد العشري 

قضت محكمة جنايات فوه الدائرة الثالثة بكفرالشيخ، اليوم الإثتين، برئاسة المستشار عبدالمنعم الشناوي، رئيس المحكمة والدائرة، وعضوية المستشارين محمد المر، وخالد جعفر، وسكرتارية إبراهيم جمعة، إحالة أوراق حداد وزوجته إلى مفتي الديار المصرية لأخذ رأيه الشرعي حول إعدامهما عما نسب إليهما بقتل زوج شقيقة المتهم الأول بمدينة دسوق، وحددت المحكمة جلسة النطق بالحكم يوم 15 مارس 2022 المقبل.

تعود تفاصيل الواقعة عندما تلقت الأجهزة الأمنية بقسم شرطة بندر دسوق، بلاغًا بعثور “هدى.م”، 55 سنة ، ربة منزل، وتقيم بحي عميرة، بمدينة دسوق، على زوجها “محمد.م”، 59 عامًا، سائق، مكبلاً، وغارقًا في دمائه، وبه آثار جروح في الرأس بمنزلهما.

انتقل العميد أحمد سكران، رئيس فرع البحث الجنائي لغرب كفر الشيخ، رفقة ضباط قسم شرطة بندر دسوق، وفرع البحث الجنائى إلى مكان الواقعة محل البلاغ، لفحص البلاغ، ومعاينة موقع الجريمة.

وبسؤال زوجته المذكورة أفادت بأنها أثناء عودتها من منزل والدتها، لسابق مبيتها هناك، عثرت على زوجها غارقًا في دمائه، ومكبلا بالحبال في بعض أثاث المنزل، وفق ما أوضحت في بلاغها، فيما أفادت بعدم وجود مشاكل بينه وآخرين جعلهم ينتقمون منه بقتله بذلك الوضع.
وكشفت جهود رجال الشرطة أن وراء الواقعة “سمير.ص”، 39 سنة، حداد، وزوجته “نجلاء.ف”، 37 سنة، ربة منزل، ويقيمان بمدينة دسوق، وذلك لحدوث خلافات بين المتهم الأول، والمجني عليه زوج شقيقته، بسبب مطالبته إياهم بسداد مبلغ مالي له.

وتبين من التحريات أن المتهم الأول، دائم الاستدانة من المجني عليه، وفي أخر مرة استدان المتهم، مقابل التوقيع على إيصالات أمانة، وزوجته المتهمة الثانية وقعت على إيصالات أمانة كضامن لزوجها، وبعد اقتراب موعد سداد الدين، تخلفا عن السداد، ما جعل المجني عليه يطالبهما بالمبلغ، ويلوح بشكواهما بإيصالات الأمانة.

وأوضحت التحريات، أنه في يوم الواقعة، اتفق المتهم الأول مع زوجته المتهمة الثانية، وعقدا العزم على التخلص من المجني عليه، وسرقة إيصالات الأمانة لتفويت الفرصة عليه بشكواهما، وتوجها إلى مسكنه مستغلين غياب زوجته، شقيقة المتهم الأول، لمبيتها في منزل والدتها، وأثناء الانفراد بها باغتاه بتوثيقه بالحبال في أثاث الشقة.
كما دلت التحريات أن المتهم الأول تعدى على المجني عليه بالضرب على رأسه بآلة حادة “حديدة”، وبعد تأكدهما من وفاته، سرقا إيصالات الأمانة الخاصة بهما، وفرا هاربين، للاختباء في أحد الأماكن بنطاق محافظة القاهرة.

شُكلت حملة أمنية وتوجهت إلى محافظة القاهرة، بعد تحديد مكان تواجد المتهم، وزوجته، وتمكنوا من إلقاء القبض عليهما، وجرى اقتيادهما إلى قسم شرطة بندر دسوق، وبمواجهتهما بما أسفرت عنه تحريات فريق البحث الجنائي، أقرا بصحتها، لسابق مرورهما بأزمة مالية منعتهما من سداد الدين للمجني عليه.

موضوعات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى