شونلاين ايجيبت ابواب وشبابيك UPVC
محافظات

محافظ بني سويف يوجه بدعم مشروع تخرًج طلاب كلية الفنون الجميلة بجامعة الإسكندرية

متابعة: حازم سمير

التقى الدكتور محمد هاني غنيم محافظ بني سويف وفداً من أساتذة و طلاب كلية الفنون الجميلة بجامعة الإسكندرية،ضمن برنامج زيارة طلاب الفرقة الرابعة بقسم العمارة لمحافظات، إقليم شمال الصعيد (بني سويف،المنيا، الفيوم)، في إطار الخطة الدراسية لمادة التصميم الشامل،والتي تم تحديدها لدراسة تطوير وتنمية قطاع الصعيد ، لتدريب الطلاب على دراسة المخطط الإستراتيجي للامتداد العمراني لمحافظات الإقليم وإعداد تصورات لتطوير المحافظة في بعض القطاعات والمجالات من خلال المعايشة على أرض الواقع لتقييم تلك المقترحات.

حضر اللقاء من وفد جامعة الإسكندرية:الدكتور علاء الألفي رئيس قسم العمارة،الدكتور محمد هشام مسعودي أستاذ بقسم العمارة، الدكتور أحمد السيد الزيات مدرس بقسم العمارة وعضو المجلس الأعلى لنقابة المهندسين ، الدكتورة هبة مؤنس معيد بالقسم،وفي حضور المهندس محمد ثروت نقيب المهندسين بمحافظة بني سويف، ومسؤولى التخطيط العمراني بديوان عام المحافظة ، و40 طالباً وطالبة من الفرقة الرابعة بقسم العمارة بالكلية.

في بداية اللقاء رحب المحافظ بوفد الجامعة والتي تعتبر إحدى الجامعات المصرية الرائدة،مشيرا إلى أهمية تبادل المعلومات وتحديث الأفكار بين الطلاب والمحافظة من أجل استكمال دورهم التعليمي لمشروعاتهم على مستوى التصميم الحضري وكذلك مشروعات التخرج التي لابد أن ترتبط بالمحافظة واحتياجات سكانها،مضيفاً أن بني سويف تعد من المحافظات المحظوظة لاحتضانها أكثر من جامعة على أرضها مثل:جامعات بني سويف. والنهضة،والتكنولوجية،والتي تعتبر شريكاً محورياً واستشارياً علمياً لمنظومة العمل التنفيذي في كافة المشروعات الخدمية والتنموية التي تنفذها المحافظة، وعمل كافة مؤسسات الدولة بروح الفريق الواحد بهدف تسريع وتيرة التنمية فى مختلف المجالات.

خلال اللقاء استعرض المحافظ،رؤية بني سويف للتنمية الاقتصادية المحلية، والتي تم ترجمتها من خلال الإستراتيجية التنموية المحلية العامة ، والتي أطلقتها المحافظة كأول إستراتيجية محلية على مستوى محافظات الجمهورية ، وتشمل 6 قطاعات اقتصادية رئيسية : الزراعة والصناعة والسياحة والاتصالات والتصدير، والتي تمتلك فيها بني سويف ميزات نسبية وتنافسية تجعلها محافظة واعدة وقبلة للاستثمار ومركزا تنمويا مهما ستعكس تأثيراته الإيجابية على المجتمع داخل المحافظة، ورقما مهما في معادلة الاقتصاد القومي ضمن إستراتيجية ورؤية مصر 2030.،موضحا الميزات النسبية في كل قطاع ورؤية وخطة المحافظة في استثمارها على الوجه الأمثل، وبعض المشروعات المنفذة بالفعل أو الجاري دراستها.

وقد ناقش المحافظ مع الحضور من أعضاء هيئة التدريس والطلاب،الخطوط العريضة وملامح مشروع التخرج المقرر إجراؤه،والذي يستهدف دراسة الوضع الراهن ،بهدف وضع تصور تصميمي للمخطط العام والدراسات العمرانية المرتبطه به وعرض مقترحات الطلاب حول المخططات الإستراتيجية للمحافظة وكذلك نقاط القوة والضعف في مقومات المحافظة، مشيرا إلى أهمية إعداد مشروع تخرج متميز يضم أفكاراً ورؤى عملية وحلول مبتكرة لمشكلات وتحديات قائمة، يمكن تبنيها وتطبيقها على أرض الواقع ،خاصة وأن مشروعات التخرج تعتبر أداة مهمة ومكون أساسي في تقدير الطلاب، فضلا عن كونه عاملا مؤثراً في تصنيف وترتيب الجامعات.

من جهتهم قدم الطلاب”من خلال 5 مجموعات”بعض العروض التوضيحية حول تصوراتهم للوضع الراهن بالمحافظة في 5 قطاعات ( الزراعة ، الصناعة، الاستثمار، العمارة..)،وتم الاستماع لكافة الأفكار والمقترحات التي طرحها الطلاب،حيث طالب المحافظ بأن تشمل تلك التصورات الخاصة بمشروع التخرج أفكاراً ورؤى جديدة لتطوير بعض الأماكن والمواقع بالمحافظة مثل دراسة حلول غير تقليدية لمشكلة الزحام بميدان المديرية بالمدينة العاصمة،مع مراعاة أن تكون قابلة للتطبيق وموضح بها الخطوات والآليات اللازمة لإمكانية تنفيذها ،و الأخذ في الاعتبار الاحتياجات الفعلية لأعمال التطوير،موجها رؤساء القطاعات والتنفيذيين بتوفير كافة البيانات والمعلومات التي يحتاجها فريق العمل من الطلاب لتسهيل ممهتم وإنجاز مشروع تخرجهم على النحو المطلوب.

موضوعات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى