شونلاين ايجيبت شبابيك وابواب UPVC

مقالات

يوميات زهرة الصبار.. شوفتوا الأديب الأدباتي

زهرة الصبار

يوميات زهرة الصبار 

شوفتوا الأديب الأدباتي

عمنا أحمد فؤاد نجم كان كاتب ساخر سابق عصره صريح وجرئ، وكان كل حاجه بيقولها كان ليها معنى وليها هدف.

كتب في السياسة وعن الغلابة وعن الشارع وعن كل حاجه ممكن نتخيلها باسلوب ساخر ومبدع.

ومش كل من كتب كلمتين واطلق على نفسه اسم الساخر هيبقى كاتب ساخر، لان فيه ناس بتحب تكتب لمجرد بس الظهور، اللي هو انا اهوه موجود حتى لو كلامي هايف وتافه.

وغالبا ده بيكون في بدايته حد استخدمه واقنعه انه كاتب!! وكمان ساخر!.

وكان بيخليه يكتب عن فلان أو فلانة كلام لايرقى لمستوى أخلاقي ولا يليق بنشره، اهو أي كلام تخبيط واخونا ده يزيط ويفكر أنه عامل حالة مع أن منه الناس أرفانة، وبيقولوا ده عيل كتابته تعبانة وناقصله كحلة ولبانة.

وبيعجبني للساخر أحمد فؤاد نجم قصيدة الأدباتي اللي كان بيوصف فيها حاله .

واحنا انهاردة هنقول لعمنا أحمد فؤاد نجم هناخد قصيدتك ونخليها تواكب العصر للي بيهلفطوا بأي كلام وفاكرين نفسهم ادباء بجد وكُتاب ساخرين.

هنقول:

شوفتوا الأديب الأدباتي

عامل كومندا وبيهاتي

والله الله يا ولدي دق الشخاليل

وشورم بورم ده اديب تَعبان

شورم بورم ده طلع تِعبان

والله الله يا ولدي ده مسك الشخاليل

قال انا الاديب وانتم ادرى

دايما بطبل في الحضرة

وقولت حاضر للنصاب

والله الله يا ولدي اصل احنا أصحاب

وشوفوا الأديب الأدباتي

عمال يهلفط ويهاتي

والله الله يا بدوى دق الشخاليل

وعلى راي اللي قال:

«مش كل من ركب الحصان خيال».

تكتبها/ زهرة الصبار

موضوعات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى