شونلاين ايجيبت ابواب وشبابيك UPVC
فن

صلاح قابيل واحد من أهم أعمدة الفن.. حقيقة زواجه من وداد حمدي وشائعة دفنه حياً

كتبت_ نادين نجم الدين 

_ واحد من أهم أعمدة الفن

_ له بصمة خاصة في تاريخ السينما و الدراما

_ ترك كلية الحقوق من أجل الفن

_ عمل كموظف في الإذاعة والتلفزيون

_ رشحه الفنان حمدي غيث لتقديم أول أدوار البطولة المسرحية

_ حقيقة شائعة دفنه حياً و شائعة زواجه من الفنانة وداد حمدي

أنه الفنان صلاح قابيل

أسمه محمد صلاح الدين وُلد في يوم 27 يونيو عام 1931 في قرية العزيزية بمحافظة الشرقية، أنتقل مع أسرته إلى القاهرة و تلقى تعليمه هناك بالمدرسة الإبتدائية، ألتحق بعدها بمدرسة الخديوي إسماعيل الثانوية عشق رياضة الملاكمة و السباحة و كان سباح في النادي الأهلي.

في الصف الخامس الثانوي رفض صلاح الإلتحاق بشعبة الرياضة فكان يتمنى أن يلتحق بكلية الحقوق، بعدها نصحه الناظر أن ينضم لفريق التمثيل بالمدرسة حيث وجد أنه يُجيد إلقاء الخُطب و بارع في اللغة العربية و التحق بالشعبة الأدبية.

أنضم إلي فريق التمثيل و مسرح المدرسة و أرسل إليهم زكي طليمات الأستاذ عبد البديع خيري لم يكن صلاح مهتم إلا أنه أدى دوره ببراعة و تمسك به عبد البديع خيري و أشاد بنجاحه.

تخرج من المدرسة الثانوية و ألتحق بعدها بكلية الحقوق و لكنه لم يستمر بها و تركها في الصف الثالث، و نصحه زملائه أن يقدم في معهد التمثيل، قدم ورقه و أدى الأمتحان و نجح،و كان يقدم أدوار ثانوية في مسارح الأزبكية و الأوبرا.

رشحه الفنان حمدي غيث لتقديم أول أدوار البطولة المسرحية:

تخرج صلاح من المعهد عام 1958 و لم يعمل في مجال الفن حتى عام 1961، عمل كموظف في الإذاعة والتلفزيون و بدأ يحتك بالمسرح، و منحه الفنان سعد أردش دور صغير في فيلم الأرض، بعدها اختاره الفنان حمدي غيث لتقديم دور البطولة في مسرحية اللص والكلاب عام 1963 و نجحت المسرحية برغم انها أول أعماله إلا أنه برع في تقديم الدور.

مشوار الفنان صلاح قابيل السينمائي:

 

كانت بدايته في السينما عام 1963 أختاره المخرج حسن الأمام لبطولة فيلم ” زقاق المدق” أمام الفنانة شادية والتي رحبت بدوره و أشادت به و اعتبرته مكسب للسينما المصرية، قدم بعدها فيلم” بين القصرين” و توالت أعماله بعدها، في عام 1967 توقفت السينما عن العمل و توقف صلاح قابيل عن تقديم أدواه، حتى عام 1970 قدم دور البطولة في فيلم نحن لا نزرع الشوك، و في عام 1972 اختاره المخرج يوسف شاهين ليقدم دور الصحفي فيلم “العصفور” قدم بعدها مجموعة من الأفلام و تنوعت أدواره بها.

أعماله الإذاعية والسهرات التليفزيونية:

قدم صلاح قابيل أيضاً مجموعة كبيرة من المسلسلات الإذاعية و السهرات التليفزيونية، وبرع في الدراما و قدم مجموعة ناجحة من المسلسلات أهمها الحب و أشياء أخرى، زينب و العرش، بنت الحتة، بوابة الحلواني، دموع في عيون وقحة و غيرهم من الأعمال الناجحة التي تركت بصمة في تاريخ الفن، وكانت أخر أعماله في الدراما مسلسل “ذئاب الجبل”لكنه توفي بعد ما أنهى تصوير 8 مشاهد من المسلسل.

زواج الفنان صلاح قابيل:

في عام 1961 تزوج صلاح قابيل من جارته و أنجب أربع أبناء هم “أمال،دنيا،صفاء،عمرو”.

صراع مع المرض أدى للوفاة:

وفي يوم 1 ديسمبر عام 1992 أثناء تصوير مسلسل عصر الفرسان تعرض صلاح لصداع شديد نقل بسببه إلي المستشفي وظل بها يومان يقوم الأطباء بفحصه لمعرفة سبب الصداع و أكتشف الأطباء أنه إنفجار في المخ أدى إلى نزيف، ورحل في يوم 3 ديسمبر عن عمر ناهز 61 عام بعد مسيرة فنية حافلة بالأعمال المميزة و الخالدة و التي تركت بصمة في تاريخ السينما و الدراما المصرية.

 

شائعة دفن الفنان صلاح قبيل حياً: 

أنتشرت شائعة بعد وفاته أنه دُفن حياً و أن سبب وفاته كان غيبوبة سكر و أنه خرج من قبره، الأمر الذي أنكره أبنه عمرو تماماً و أكد أن والده توفي بسبب انفجار في المخ.

شائعة زواجه من الفنانة وداد حمدي:

وتداولت شائعة آخرى أنه تزوج من الفنانة وداد حمدي و قال أبنه أن الفنانة وداد حمدي كانت صديقة فقط لوالده و أنكر تلك الشائعة أيضاً و عبر عن استيائه منها و أنه لا يعرف من يروج تلك الشائعات حتى اليوم.

 

موضوعات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى