شونلاين ايجيبت شبابيك وابواب UPVC

مقالاتثقافة

الباحث محمود الجبوري.. وسائل النهضة الثقافية في سوريا

بقلم الباحث:

محمود محمد سهيل الجبوري

سوريا بلد له ارث حضاري و ثقافي يمتدّ الى سبعة آلاف سنة يزخر بالعطاء و الأبداع، بواكير الثقافة العصرية و وسائلها بدأت في القرن الثامن عشر الميلادي على يد احد رجالات النهضة العربية من مدينة حلب عندما طبع اول حرف عربي، اول مطبعة وصلت الى حلب في 1706 كانت هدية من حاكم ولاية الأفلاق في رومانيا الى البطريرك (اثناسيوس الثالث دبّاس) و شريكه الفيلسوف و المترجم عبد الله زاخر(1684 ـــ 1748)الذي يعتبر رائد الطباعة العربية ، اول كتاب طبع فيها هو كتاب المزامير، تبعتها مطبعة ثانية حجرية وصلت حلب في 1841 عن طريق رجل اجنبي من جزيرة سردينيا يدعى ( بلفنطي) والذي طبع فيها اول كتاب غير ديني في سوريا و هو ديوان (ابن الفارض).

بعدها انشأت المطبعة المارونية في 1857و مطبعة (حنّا الروماني) في 1864، خلال الحرب العالمية الأولى بلغ عدد المطابع في سوريا اربع مطابع، و وصل العدد في 1952الى 47 مطبعة ، 24 في دمشق و 14 في حلب، دخول الطباعة الى سوريا شجّع على اصدار المطبوعات الورقية من صحف و مجلات في وقت مبكّر نهاية العهد العثماني الذي وقف ضدّ كل فكر متحرر و متنوّر، ففي ذلك الوقت كانت هناك 62 صحيفة و مجلة لكنّها اخمدت.

المثقفون العرب هم اول من اصدر الصحف مثل صحيفة ( حديقة الأخبار) 1858 ل(خليل خوري) وصحيفة (نفير سوريا) 1860 ل(بطرس البستاني)، المصلح (عبد الرحمن الكواكبي ) اصدر صحيفة ( الشهباء) 1877 لكنّها اغلقت من قبل (كامل باشا) بسبب معارضتها، بعد ذلك صدرت صحف رسمية مثل (صحيفة دمشق) 1878 و صحيفة (الشام) 1896، بعد 1918 صدرت 42 صحيفة و 13 دورية في دمشق و حلب و حمص و حماه، عام 1920 بلغ عدد المطبوعات 31 مجلة و 24 جريدة، بعد مرحلة الأستقلال و التجمّع القومي ظهرت صحيفة (القبس) 1928 من قبل (عادل كرد علي) و صحيفة (النذير ) 1936 و صحيفة (البعث) 1946 و صحيفة (الثورة) 1963و صحيفة (تشرين) 1974.

في حين بلغ عدد المطبوعات عام 1949 هو 50 مطبوع، رافق صدور المطبوعات صدور الكتب و تأسيس المكتبات فكانت اول مكتبة في سوريا هي المكتبة الظاهرية بدمشق 1880 و التي اصبحت فيما بعد دار الكتب الوطنية ، كذلك المكتبة الوطنية في حلب 1924 بأدارة الشاعر (عمر ابو ريشة)، والصرح الثقافي الحديث المتمثل بمكتبة الأسد الوطنية في دمشق افتتحت 1984 و هي من اهم و اكبر المكتبات العربية.

من وسائل النهضة الثقافية الأخرى هي المسرح الذي ظهر مبكرا 1871 على يد (احمد ابو خليل القباني) في دمشق والذي الّف فرقة مسرحية و قدّم 40 عمل مسرحي، من روّاد المسرح السوري ايضا هو اسكندر فرح( 1851 ـــ 1916) و بعد ذلك ظهرت فرقة نادي الأتحاد 1906 و فرقة الصنائع في حلب 1928، و آخر شيء ظهر المسرح القومي 1959.

من وسائل الثقافة هي وسائل الأعلام فكانت اول اذاعة اسسها الأنتداب الفرنسي 1942و من ثمّ انطلق صوت ( يحيى الشهابي ) معلنا تأسيس الأذاعة السورية في 1947،و بعدها تأسست اذاعة صوت الشعب 1978، امّا التلفزيون السوري فكان اول بثّ له من قمّة جبل قاسيون 1960، آخر صرح ثقافي كبير هو معرض دمشق الدولي للكتاب الذي بدأ دورته الأولى 1988 و كان تظاهرة ثقافية عربية كبرى ،و هو دليل انتصار الثقافة و التنوير السوريين على الفكر الأرهابي.

موضوعات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى