شونلاين ايجيبت ابواب وشبابيك UPVC
محافظات

الكشف وتوفير العلاج لـ1500 مواطناً في قافلة مجانية لمديرية الصحة بجزيرة أبوصالح

متابعة: حازم سمير

تابع الدكتور محمد هانى غنيم محافظ بنى سويف سير العمل فى خطة القوافل الطبية العلاجية التى تنفذها وزارة الصحة بالمحافظة عن طريق إدارة القوافل العلاجية بالوزارة،وتنفذها مديرية الشؤون الصحية، حيث تستهدف القوافل إيصال ودعم مستوى الخدمة الطبية الشاملة بالقرى والمناطق الأكثر احتياجا،مشيرا إلى أن هذه القوافل تأتى ضمن الجهود التى تنفذها الحكومة فى إطار تنفيذ توجيهات القيادة السياسية بتقديم الرعاية الصحية وتوفير سبل العيش الكريم للفئات الأولى بالرعاية ضمن المبادرة الرئاسة “حياة كريمة”.

جاء ذلك خلال مناقشته للتقرير، الذي أعده الدكتور محمد يوسف عبد الخالق وكيل وزارة الصحة، وتضمن الإشارة إلى قيام المديرية بتنفيذ قافلة طبية على مدار يومي” الأربعاء والخميس17 و18 نوفمبر الجاري”بجزيرة أبو صالح مركز ناصر ،مكونة من 10عيادات فى10 تخصصات (الباطنة، الأطفال والجراحة والعظام ،الأسنان،النساء،الرمد،الجلدية وتنظيم الأسرة) ووسط إجراءات وقائية مشددة، حيث تم الكشف على 1502 مريضا وصرف العلاج لهم بالمجان، معمل دم 55، معمل طفيليات 40،حالات الأشعة 13، استصدار 14 قرار علاج على نفقة دولة ،تحويل 3 حالات للمستشفى لاستكمال العلاج – موجات فوق صوتية 90 حالة.

وشملت فعاليات القافلة تنظيم ندوات تثقيف صحي لعدد 100مواطنا ،وكانت موضوعات الندوات التثقيفية عن كيفية الوقاية من الأمراض المعدية(الالتهاب الكبدي الفيروسي،فيروس كورونا،السعار،أنفلونزا الطيور،الطفيليات المعوية والبلهارسيا)،الأمراض غير المعدية (الضغط،السكر والسمنة)،أورام الصدر، تنظيم الأسرة، النظافة الشخصية ونظافة المنزل، التغذية السليمة للسيدة الحامل والطفل وكبار السن، ومتابعة الحمل وعلامات الخطورة)، فيما تم عمل فحوصات الكشف المبكر عن أمراض الضغط والسكر لـ 100 مواطنا.

فيما أوضح د.محمد يوسف وكيل الوزارة إلى الدعم النوعي الذي تشهده تلك القوافل من الوزارة، والتي ينفذها فريق إشراف القوافل الطبية العلاجية بمديرية الصحة بقيادة الدكتور محمد خلف عبدالحميد منسـق القوافل العلاجية بالمديرية ومسئول الإمداد الطبي، الأستاذ طه كمال حجاج المسؤول المالي والإداري، والأستاذ عيد فرج مسئول معلومات القوافل، الأستاذ أحمد محمد عجمي مسئول إعداد موقع وتجهيز العيادات بالقوافل.

موضوعات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى