شونلاين ايجيبت شبابيك وابواب UPVC

فن

خاص| محمد صبرى لـ«بروباجندا نيوز»: أخيراً حققت حلمى بعد 20 سنة

كتبت_ نادين نجم الدين

حوار/ نادين نجم الدين

فنان شاب.. حلم منذ صغره أن يصبح نجماً.. رفض والده دخوله معهد التمثيل، فالتحق بكلية الهندسة، ثم هاجر إلى أستراليا وحصل على ماجستير إدارة الأعمال من جامعة سيدنى، ثم عاد إلى مصر ليحقق حلمه، وبالفعل التحق بمعهد التمثيل وشق طريقه للنجومية، وما زال لديه الكثير ليحققه ويحلم به.. إنه الفنان محمد صبرى، الذى فتح قلبه لـ«بروباجندا نيوز» وكشف الكثير عن حياته الشخصية والمهنية فى الحوار التالى.

– عرفنا بنفسك

محمد صبرى.. درست الهندسة وعملت فى بداية حياتى مهندساً، ثم هاجرت إلى أستراليا لمدة 20 عاماً.. حصلت على ماجيستير إدارة الأعمال من جامعة سيدنى، وعملت senior manager ببعض المستشفيات.

 

– سبب تأخرك فى دخول الفن؟

 رفض والدى دخولى معهد التمثيل فالتحقت بكلية الهندسة ثم بعدها التحقت بالمعهد.

– حدثنا عن أعمالك الفنية

جسدت شخصية مزور الباسبور فى مسلسل «ليالى أوجيني» مع الفنانة أمينة خليل، ثم «مسلسل فوق مستوى الشبهات» مع الفنانة يسرا وشيرين رضا، ثم مسلسل «خيانة عهد» مع الفنانة حلا شيحة والفنانة جومانا مراد، وأخيرا شخصية مدير المطعم فى مسلسل «النهاية» أمام الفنان يوسف الشريف.. ومؤخراً ترشحت لمسلسل «الاختيار2» وكان تم ترشيحي أيضاً لمسلسل «كوفيد_25» ولظروف ما لم أشارك، كماقدمت ايضا فيديو كليب «مامى كوسة» مع الفنان أحمد سعد.

 

– ماذا عن أعمالك القادمة؟

تم ترشيحى لفيلم «الجريمة» مع الفنان أحمد عز والمخرج شريف عرفة وتم تصوير مشاهد بمدينة الغردقة، وسيتم استئناف التصوير بعد شهر رمضان المبارك، وسيتم عرض الفيلم فى عيد الأضحى.

– حدثنا عن دراستك فى مجال الفن

 أخذت ورشة فن مع الدكتور محمد عبدالهادي، ثم سافرت للدراسة بمعهد الدراما بجامعة سيدنى بأستراليا الذى تخرج فيه «ميل جيبسون» و»نيكول كيدمان»، وعند عودتى إلى مصر التحقت بورشة تابعة لنقاية المهن التمثيلية برئاسة د. أشرف زكى نقيب المهن التمثيلية.

 

 – ما الذى دفعك للعودة الى مصر؟

حلم التمثيل منذ الصغر، الذى بدأت فى تحقيقه فى السنوات الماضية دون وساطة او توصية، ولا يهمنى العائد المادى قدر الموهبة.

 – أين ترى السينما المصرية من السينما العالمية؟

لدينا مجموعة من الفنانين المصريين مثل أمير كرارة وآسر ياسين وخالد النبوى وهانى سلامة ويوسف الشريف إذا جمعهم عمل فنى واحد أثق انه سيحصل على الأوسكار.

 

– ما التحديات التى واجهتها فى أستراليا؟ 

 اللغه والنجاح كمصرى والزواج والأطفال، وبالفعل وصلت لأعلى الدرجات الوظيفية، حيث عملت فى مجال الهندسة ككبير مهندسين بالمستشفيات، ورغم ذلك لم أنس شغفى بالفن والتمثيل، فعدت إلى مصر لتحقيق هذا الحلم.

– دور تحلم بتقديمه؟

أتمنى أن أقدم جميع الأدوار والشخصيات التى تتطلب تحديًا.

موضوعات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى